booked.net
الأمير تركي بن طلال يدشن المؤتمر الدولي الأول للبيئات الجبلية شبه الجافة في عسير

 

دشن اليوم الاثنين مساءً صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير يرافقه عددًا من المسؤولين فعاليات المؤتمر الدولي الأول للبيئات الجبلية شبه الجافة والذي يعقد في مدينة أبها ويستمر على مدى ثلاثة أيام.

 

 

بدأ حفل الافتتاح بكلمة للجنة المنظمة للمؤتمر ألقاها عنها سعادة وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة نائب رئيس اللجنة العليا للمؤتمر الدكتور أسامة إبراهيم فقيها، استعرض فيها البرنامج العلمي للجلسات بما يتضمنه ذلك من محاور وأهداف وقضايا فرعية مطروحة للنقاش.

 

حيث أوضح سعادته أن محاور المؤتمر تمتد لتشمل ست قضايا رئيسية وهي: سبل المحافظات على الغابات الجبلية في المناطق شبه الجافة، التنمية العمرانية في منطقة عسير، التنمية الريفية ودورها الاقتصادي والاجتماعي، الحياة الفطرية في المناطق الجبلية، السياحة البيئية وسبل تنميتها، سبل الإدارة المستدامة لمصادر المياه.

 

فيما أشار إلى أن المؤتمر يتضمن 14 جلسة علمية تعقد على مدار ثلاثة أيام، يتحدث خلالها 58 متحدثًا يمثلون 16 دولة من مختلف قارات العالم، بالإضافة إلى 16 بحثًا علميًا سيتم عرضهم في قسم المعلقات.

 

كما أضاف الدكتور فقيها إلى أن المعرض المصاحب للمؤتمر سيضم 28 عارضًا يمثلون هيئات متخصصة وجامعات وجمعيات بيئية، وشركات ذات علاقة بموضوع المؤتمر.

 

تلا ذلك كلمة وزارة البيئة والمياه والزراعة والتي ألقاها عنه معالي نائب الوزير المهندس منصور المشيطي، ناشد فيها الجميع ببذل مزيد من الجهد من أجل المحافظة على البيئة والحياة الفطرية، كون ذلك هو الركيزة الأساسية على طريق تحقيق الأهداف التنموية للمملكة دون الإخلال بحق الأجيال القادمة في بيئة نظيفة، مؤكداً أن انعقاد المؤتمر في عسير يجيء من باب أهميته لها كون أراضيها تمثل 60% من مساحة الغابات في المملكة.

 

كما تطرق نائب وزير البيئة والمياه والزراعة في كلمته إلى الجهود المكثفة التي تقوم بها وزارته من أجل تحقيق رؤية المملكة 2030 بالنسبة للبيئة، والتي تستهدف الوصول إلى  بيئة وموارد طبيعية مستدامة تحقق الأمن المائي وتسهم في الأمن الغذائي وتحسن من جودة الحياة، ونوه للجهود المبذولة للمحافظة على البيئة من خلال مكافحة التصحر والحد من الرعي الجائر فضلاً عن تنمية الغطاء النباتي. 


فيما استعرض كذلك ما أقدمت عليه الوزارة من تنفيذ لخطط تستهدف رفع كفاءة المتنزهات والأماكن الطبيعية بما يمهد لاستغلال لها أمثل في مجال السياحة البيئية.

 

واختتم المشيطي كلمته بشكره لصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير على تفضله برعاية المؤتمر واهتمامه الشخصي ومتابعته لأعمال اللجان المسؤولة عن تنظيمه، 

 

أعقب ذلك كلمة من راعي الحفل والمؤتمر صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، عبر فيها عن ترحيبه بالحضور، ومنطلقاً في حديثه من رؤية 2030 وما اشتملت عليه من مؤشرات واضحة ومباشرة في الحفاظ على البيئة ومقدراتها الطبيعية، وأشار إلى أن عسير هي أم البيئات بين مناطق المملكة لجميعها بين الصحراء والسهل والجبل وبين البحر واليابسة، وبين الغابات والقيعان، مشيراً إلى أنه: "لم يكن لنا بدل من جعل البيئة العامرة ركناً من أركان استراتيجية عسير التي سترى النور قريباً، بعد اعتمادها من المقام السامي الكريم".

 

وأكد سموه على جدية السعي نحو التدريب على تحقيق هذه الرؤية من خلال تنفيذ تطبيقٍ مباشر لتلك الاستراتيجية على أكمل وجه بعد اعتمادها، تم استباقها بعدد من المبادرات التمهيدية في جوانبها المختلفة والذي نتج عنهم جميعاً إقامة (المؤتمر الدولي الأول للبيئات الجبلية شبه الجافة) بالتركيز على البيئة والتنمية المستدامة في منطقة عسير.

 

لافتاً سموه إلى أن المبدأ الذي أقيم عليه هذا المؤتمر هو الإيمان بقطعية إسناد كل مسألة إلى أعرق المتخصصين فيها، فكان (الأول) لأن الرؤية المباركة أعادت ترتيب فكرنا وأعمالنا وتم توجيهه (للبيئات الجبلية شبه الجافة) لأن هذه هي البيئة الغالبة في عسير والمناطق المجاورة لها.


داعياً جميع المشاركين في ختام كلمته إلى الخلوص بتوصيات تساهم في حل مشكلات عسير والبيئات المشابهة.

 

فيما اختتم الحفل الافتتاحي بتكريم الجهات الراعية للمؤتمر من قبل سمو الأمير تركي بن طلال، حيث كرم سموه: شركة أرامكو السعودية الراعي الاستراتيجي، شركة الراشد للتجارة والمقاولات الراعي البلاتيني، شبه الجزيرة للمقاولات المحدودة ومجموعة شركة اليمامة ومجموعة خطيب وعلمي؛ رعاة ذهبيون.

 

تخلل المؤتمر فيلما وثائقيًا عن البيئة في منطقة عسير، أعقبه حفل الافتتاح جولة للحضور للمعرض البيئي المصاحب، شارك فيه عدد من الهيئات الحكومية والشركات العامة والخاصة، حيث سلع ومعروضات متعلقة بالبيئة والحفاظ عليها.

 

يذكر أن المؤتمر الدولي الأول للبيئات الجبلية شبه الجافة تنظمه وزارة البيئة والمياه والزراعة بالتعاون مع إمارة عسير، ويهدف إلى المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 وكذا رؤية إمارة منطقة عسير الساعية إلى تنمية مستدامة في بيئتها الجبلية عن طريق الاستفادة من الخبرات العالمية في هذا المجال.
 

 
مواضيع اخرى ضمن  الاخبار
البيان الختامي للمؤتمر الدولي الأول للبيئات الجبلية شبه الجافة

الحمد الله الذي بنعمته تتم الصالحات، وببركته وعونه وتوفيقه تتكامل الأعمال , فقد يسر الله تعالى عقد المؤتمر الدولي المزيد

الأمير تركي بن طلال.. يختتم أعمال المؤتمر الدولي الأول للبيئات الجبلية شبه الجافة

بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز اختتمت اليوم الخميس فعاليات المؤتمر الدولي الأول للبيئات المزيد

غداً انطلاق فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر الدولي الأول للبيئات الجبلية شبه الجافة في عسير

تنطلق غدًا الأربعاء في تمام الساعة العاشرة صباحاً فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر الدولي الأول للبيئات الجبلية المزيد