booked.net
قرية المفتاحة

كانت هذه القرية عبارة عن حي سكني قديم فيه مجموعه من المباني التقليدية المتلاصقة التي هجرها اهلها وتداعت مبانيها للسقوط بعدما زحفت عليها المدينة من كل جانب؛ مما دعا إمارة عسير إلى انشاء قرية حديثة ذات طابع تقليدي يحاكي تصميم القرية القديمة، وسميت قيما بعد بمركز الملك فهد الثقافي، ويحتضن المركز الفنون التراثية والتشكيلية والفتوغرافية والحرف والصناعات اليدوية، وقد خصص داخل المركز مرافق للفنانين التشكلين وسكنهم ومقر للجنه التنشيط السياحي بعسير ومعارض دائمه ومؤقته، كما أنشئ بالمركز مسرح المفتاحة الذي يتسع لأكثر من 3500 شخص، وفيه غرف مخصصه للنقل الفضائي وللتغطية الاعلامية واستراحة للفنانين والممثلين، كما تم تجهيز مسرح لطفل فيه 150 كرسي وبالقرية ايضاً بضعه عشر محلاً تجاريا لعرض وبيع المنتجات المحلية وصالتان لعرض اللوحات الفنية.